بسم الله الرحمان الرحيم.

لا يعقـل لحظة واحدة, ونحن في القـرن 21, أن نفكر و نستدل بمنطق وعـقـلية القـرون الماضية .

العقيدة العلم La théorie de l’autre  &

.Recherche scientifique islamique, qui traite, pour la 1èrefois, les rêves, les    dimensions et le paranormal, et fait lumière sur un nouveau élément:  

                                           « l’autre élément ».

الأحلام والرؤيا: نظرية الجسم الآخـر i   ) Le rêve

الحياة, الموت وقصصii  ) La vie, la mort et histoires (I)

الحياة, الموت وقصصiii ) La vie, la mort et histoires (II)

الحرب: صراع الخير والشر 4i ) La guerre éternelle 

                                                                                  الدائـرة5i ) Le cercle

  المنظمـة6i ) L’organisation

             حرب الفضاء 7i ) La guerre en dimension–II

  برمودا مهد الدنيا  8i ) Ber-mu-da le berceau de ma vie

اللائحة السوداء 9i ) La liste noire

                                                       

 

La théorie de «l'autre » .

الأحلام والرؤيا: نظرية الجسم الآخـر

Le rêve .  

                                    

 

 « Un problème sans solution est un problème mal posé » Albert einstein.                                     

0 ] مواد الملف :

1   ]  مـقـدمــة  

2   ] سـؤال أساس [les rêves , c’est quoi ?      ]   

3   ] الآيات والخوارق  [créations et miracles      

4   ]  تـعـريـف الإنســان   [   La  définition du 2eme élément ]   

5   ]  ظاهـر الحيـاة و باطنها [    aspect de la vie]    

6   ]  العـلـوم التجريبيـة  [    Les  sciences   expérimentales   ]   

7   ]  الزمـــن  [  Le  temps    ]  

8   ]  تعريف الجوارح  [   facultés    ]        

9   ]  تعريف العـمــل  [     Le  travail]   

10 ] تعريف الرؤيـا    [     définition du rêve ]  

11  ]  ملاحظـات أسـاسـيـة  

12 ]  تعريف اليقظـة   [   le réveil  

13 ]  تـعـريـف الــبــصـــر  [ voir     ]       

14 ]  الـسـمـع  [     entendre  ] 

15 ]  الــكــلام   [  parler   

16 ]  تعريف الـنـوم  [  ?   Qu’est que dormir  ]  

17 ]  قـنـطـرة الـنــوم  [  ]     

18 ]  نـقـط أسـاسـيــة  

19 ]  الـرؤيـا و الفضاءات الثلاث [ espaces et types de rêves    ] 

20 ] فضاء الصراط المستقيـم [ ] 

21 ]  الرؤيا الصالحة  والرؤيا السـوء [ rêve  et  cauchemar    ]   

22 ] الأرق  [ Insomnie   ]  

23 ] تعريف  الشخصية  [  La  personnalité   ]  

24 ] تعريف الرغبة [ vouloir    ]    

25 ]  تعريف الشـعـور  [sentir     ]   

26 ]  وحـدة قـيـاس قـوة الجسم2 [unité de mesure de L’autre     ]    

27 ]  الحساسيــة  [   sensibilité      ]  

28 ]  هـلـوســة  [  et  apparition  hallucination    ]     

29 ]  الذاكـرة  [    La  mémoire 

30 ] حاسة اللمـس  toucher    ]      

31 ]  الحقيقة  و الكذب   [La  vérité  et  le mensonge     ]  

32 ] لـمـاذا الائتلاف و الاختلاف ؟   [   amour et  contraste  ]

33 ]  نموذج الوسواس  [ obsession et angoisse   ]    

34 ]  الـقـريـن  compagnon        ]

35 ]  فلسفــة الإنســان  [   philosophie     ]    

36 ] القرار المثالي  [ La  décision  parfaite     ]       

37 ] تعريف’ القلب’ [La  définition  du ‘ cœur ’   ]   

38 ] تعريف ثاني للجسم2  [  eme  définition  de L’autre2  La  ]  

39 ] بسط لتعريف أساسـي [ ]    

40 ] الطهــارة  [ purification   ]    

41 ]  فحص المعلومات [      test  d’information ]      

42 ]  السـفـــر وحياة الإنسان الأخرى  [    L’autre vie  ]  

43  ]  أفكـار وأيات  

44 ]  الاستفســار و صلاة الاستخـارة  [     est ce que c’est vrai ?]    

45 ]  فضـاءات الغـيب   [       être  medium  et  espaces X] 

46 ]  الانـفـلات  escape    ]      

47 ]  نـقـط  أساسيـة  

48 ]  العـوالم السبعة  [univers  et théorie de terre creuse    ]       

49 ]  الـغــذاء  [  nutrition   ]  

50 ] ملاحظات حول الغـذاء

51 ]  الأمراض 2 [  ]

52 ]  اللباس  والتعريف الآخر للإيمان[ ]

53 ] مـقـاربـة الجسم 2  في القرآن الكريم  [   ]    

54 ]  تخاصم الجسم1 و الجسم2  يوم القيامـة   [contraste  des 2- éléments   ]  

55 ]  التحكم في نفسه [contrôler soi-même   ]     

56 ]  تدريب الجسم الآخـر [  L’autre  entraînement   ]   

57 ]  مكة العزيزة  [ Les  lieux  sacrés     ]  

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                                                                                      

1   ]مقدمة: 

 

لبحث وتحليل هذا الموضوع البالـغ الأهـمـيـة بطريقة علمية منطقية وصحيحة, لا بد أولا من معلومات أساسـيـة  ضرورية و صحيحة وبناء منطقي جديد للمفاهيم.

ونظرا لعجـز العلوم التجريبية للإجابة الشافية في هذا الشأن, بحثنا عن الأجوبة لكثير من الأسئلة في مصادر

أخرى صحيحة صادقة ومؤكدة :

                                    ــ القرآن الكريم  , كلام الله الحـق سبحانه وتعالى ,

                                    ــ و حديث رسول الله محمد, صلى الله عليه وسلم ,الصادق الأمين .

                                    ــ واعتمدنا المنطق logique العلمي في البناء والتحليل.

أنظر : العلوم التجريبية لاحقا.

 

بداية الملف :

يقـول الله سبحانه و تعالى :

                   [ الله يتوفى الأنفس حين موتها, والتي لم تمت في منامها.

                 فيمسك التي قضى عليها الموت و يرسل الأخرى إلى أجل مسمى.

                 إن في ذلك لآيات لقـوم يـتـفـكـرون . ]                            

                                                                               صدق الله العظيم . سورة الزمـر , الآية 38 .

 

                 يتوفى الأنفس = يقبضها من الأبـدان, يتسلمها

                 يمسك        = يحتجز,  يحتفظ بـ ,  يمنعها

                      يبعث        =  يرسل , يوقظ  ــ

 

                     قال ابن عباس رضي الله عنه: يمسك أنفس الأموات ويرسل أنفس الأحياء إلى أجل مسمى.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2    ]  سؤال أساس  [les rêves , c’est quoi ?     ]   :

 

 

  أثناء الرؤياrêve   , أين يكون الإنسان ؟  

                                    ــ  هل هـو ذاك , في المكان الآخر ذاك  وسط المحيط الآخر ذاك ؟

                                    ــ  أم  هـو لا يزال في فراشه , وداخل بيته ؟

 

  و هل يمكن أن يكون النائم هنا و هناك  في الحالتين معا ؟

 

 هذا ما سنحاول الإجابة عليه في هذا الملف , كما سنتطرق كذلك لمعلومات أخرى بالغة الأهمية .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3    ] الآيات والخوارق  [créations et miracles      ] :

 

 

سؤال :

 

معجزات الرسل [ عليهم الصلاة والسلام جميعا ] انتهت, باستثناء معجزة القرآن الكريم والتي لا تزال,

فلماذا بقاء هذا الكتاب السماوي فوق الأرض إلى حدود الساعة؟  

 

جواب :

يقـول الله سبحانه و تعالى :

                          [ كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته, وليتذكر أولو الألبـاب . ]

                                                         صدق الله العظيم. سورة ص , الآية 28 . 

 

                      أنزلناه:  أنزله الله سبحانه وتعالى على نبيه الخاتم  محمد, صلى الله عليه و سلم.

                            يدبروا:  يفكروا , يفهموا , يستوعبوا , يبحثوا .

                                        مثلا: لماذا الشمس لم تنطفئ بعد ؟ , من أنا؟ ,  لماذا أنا هنا؟

                                                 

الآيات  :

 

الآيات  :هي معجزات من الله سبحانه وتعالى, لا تفسير لها إلا ما جاء في القرآن الكريم وقاله رسول الله 

            محمد صلى الله عليه وسلم.

            كالشمس والقـمـر, الليل و النهار, السماوات  والأرض, آدم وحواء عليهما السلام, القرآن الكريم,  

            الأحلام و الرؤى.

            يقـول الله سبحانه و تعالى :

                          [ ومن آياته منامكم بالليل والنهار . ]

                                                         صدق الله العظيم. سورة الروم , الآية 23 . 

 

          أنظر: ’بعض آيات ربك’ ضمن ملف الحياة , الموت وقصص(1).

 

الخوارق  :

 

الخوارق هي جميع ما لا يمكن للإنسان فهمه في مرحلة زمنية محددة.

 

مثال: لو أعطينا هاتفا نقالا لإنسان القرون الوسطى لاعتبر ذاك من الخوارق.

       

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

4 ] تعريف الإنسان[    La  définition du 2eme élément] :

 

 

 الإنسان  :  هــو جسد corps   +   روح  cœur , âme  .    

 

 الإنسان   =      الجسم 1        +       الجسم 2  .

 

            حيث :

            الجسم 1  =   الجسم المـادي  البيولوجي الأساسي élément   Le  1er ــ

 

            الجسم 2  =   الجسم الآخـر [ أو الجسم المعنوي  ]  

                                                                 Le 2 eme  élément .  L’autre élément  ou  

 

                +      =  عـقـد زواج  [ أو قران , التحام ] union    mariage , alliance ,  

                             [  أنظر : الزواج \  ملف الحياة ,الموت وقصص  (1)  ]

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5   ] ظاهر الحياة و باطنها[   aspect de la vie ]  :

 

 

الحياة  [ أو حياة الإنسان ]  :  لها مظهـران  أو وجهان . 

 

الحياة    =   المظهر المادي للحياة   +    المظهر الآخـر للحياة .             

 

                                   حيث :  المظهر المادي  للحياة = الوجه الخارجي للحياة

                                                                          = ظاهـر الحياة

 

                                             المظهر الآخـر للحياة  = الوجه الآخـر للحياة

                                                                          = باطن الحياة

   

وبصيغة أخرى  : 

حياة الإنسان    =   المظهر المادي لحياة الإنسان  +   المظهر الآخـر لحياة الإنسان  

 

                    =  حياة الإنسان ’المادية’     +     حياة الإنسان ’ المعنوية’  .

 

 

يقـول الله سبحانه و تعالى : [  يعلمون  ظاهرا من الحياة الدنيا , وهم عن الآخرة هم غافلون .

                              أو لم يتفكروا في أنفسهم ؟

                              ما خلق الله السماوات و الأرض و ما بينهما إلا بالحق و أجل مسمى.

                              وإن كثيرا من الناس بلقاء ربهم لكافرون .]

                                                                 صدق الله العظيم . سورة الروم , الآية  5 - 7 .

 

 

بعض الأمثلة :

 

ــ  لنأخذ كلمة ’ القلب’ coeur, فله دلالتان أو وجهان : 

                         > الوجه الأول هـو تلك العضلة التي تضخ الدم [ ]

                         > الوجه الآخـر هـو ’ القلب ’ [ أنظر تعريف ’القلب’ لاحقـا  ] .

 

ــ  العمل صنفان :  > صنف مادي [ ]

                        > و صنف معنوي [ ] .

 

ــ  القوة نوعان: > قوة مادية [ ]

                    > وقوة معنوية [ ]

 

   [   أنظر : تعريف الحياة / الحياة, الموت وقصص ( I )    ]

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

6   ]  العلوم التجريبية[   Les  sciences  expérimentales]  :

 

 

ملاحظة:

العلوم التجريبية : هي علوم دقيقة مؤسسة على ــ تجربة مادية داخل مختبر Laboratoire 

                                                          و ــ المنطق العلمي Logique المبني على التجربة المادية.

 

                          أي العلوم المؤسسة في ــ الفضاء المادي     espace physique 

                                                    و ــ على المنطق ’ المادي’  . 

 

                          أي العلوم المؤسسـة ــ في  فضاء ( الجسم1) 

                                                 و ــ على  منطق ( الجسم1 ) .

 

 

انتباه :

العلوم التجريبية هي علوم حقيقية ولا يمكن لأي الاستغناء عنها أو بناء حياة سليمة دونها.

فأول ما أنـزل عـلى محمد صلى الله عـلـيـه وسـلـم , سـورة اقـرأ:

يقـول الله  سبحانه وتعالى: ــ [  بسم الله الرحمان الرحيم,

                               إقرأ بسم ربك الذي خلق , خلق الإنسان من علق ,

                               إقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم, علم الإنسان ما لم يعلم . ]

                                                                      صدق الله العظيـم , بداية سورة العلق.

 

                                      علم بالقلم  = علم الله سبحانه و تعالى الإنسان كتابة العلم بالقـلـم .

                                                       فدراسة العلوم تعتمد الكتابة والمنطق والتجربة داخل المختبر.

                                                        

                                  ــ [  وقل رب زدني علما.]

                                                                            صدق الله العظيم , سورة طـه, الآية 114 .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

7   ]  الزمن  [  Le  temps    ]  :

 

 

    الزمن عـند الإنسان :  هـو الزمن البيولوجي  الفيزيائي عند الإنسان  ,

                               أي مرور الوقت ضمن الفضاء المادي الواقعي الذي يعيشه الإنسان ,  

                               أي  مرور الوقـت عند الجسم1 . 

 

   و بالتالي :

 

   الزمن /  الإنسـان   =   زمن ( الجسـم1 )  

                             =   الزمن 1  .

 

 

 [ أنظر:’ كم عمرك ؟ ’ ضمن الملف \ الحياة, الموت وقصص ( I )  ] .

 

 

ملاحظـة1 :

 

يقول الله سبحانه وتعالى :

                 [ وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر, كل في فلك يسبحون. ]

                                                          صدق الله العظيم . سورة الأنبياء, الآية 33  .

 

                   فالليل والنهار والشمس والقمر: مخلـوقاتcréations  من جملة ما خلق الله سبحانه وتعالى.

 

 

يقول الله سبحانه وتعالى :

                 [ هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب,

                ما خلق الله ذلك إلا بالحق, نفصل الآيات لقوم يعلمون.

                إن في اختلاف الليل والنهار وما خلق الله في السماوات والأرض لآيات لقوم يتقون.]

                                                          صدق الله العظيم . سورة يونس, الآية 5 ــ 6  .

 

                    انتباه1:

                   لمن  نفصل الآيات ؟  [ لقوم يعلمون وليس لقوم جهلة ]

               اختلاف الليل والنهار وما خلق الله في السماوات والأرض آيات لمن ؟ [ لقوم يتقون.]

 

                 انتباه2:

 

يقول الله سبحانه وتعالى :

               ــ [ وكأي من آيات في السماوات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون. ]

                                                          صدق الله العظيم . سورة يوسف, الآية 105.

 

              ــ [ أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما, وجعلنا من الماء

               كل شيء حي, أفلا يؤمنون؟]

 

                                                          صدق الله العظيم . سورة يوسف, الآية 105  .

 

ملاحظة أساسية :

 

ضمن كلمات ’القرآن الكريم’, وجدنا  كلمة ’ الـنـفـس’ كأحسن كلمة تدل على’ الجسم الآخـر’.

يقول الله سبحانه و تعالى:  [ ونفس وما سواها, فألهمها فجورها وتقواها, قد أفلح من زكاها, وقد خاب 

                            من دساها. ]

                                                          صدق الله العظيم . سورة الشمس ,الآية 10 .

 

                                   ’ الـنـفـس’  =  الجسم 2 .

 

 

تجنبنا كلمة ‘الروح' حتى لا نسقط في متشابه الأخطاء, "أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين.".

و احتياطا في تناول كلمة ( الـنـفـس ) , فضلنا  كتابة  هذه الكلمة بين إشارتين الـنـفـس , وبالتالي:  

                                       الـنـفــس   =   الجسم الآخـر   [ أو الجسم المعنوي  ]

 

وهذه العبارة, و الحمد لله وحده, تتماشى تماما مع التعبير المتداول:

 

                                     الحالة النـفـسـيـة  =  الحالة المعنوية  .

  

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

8    ]  تعريف الجوارح [ facultés   ]  :   

 

 

جوارح الإنسان  : هي مجموع  خصائص  و قدرات  و إمكانيات  الإنسان .

 

جوارح الإنسان =  {  اللمس , السمع , الشـم , الكلام , المذاق ,البصر , العمل , الوعي , الشعور ,

                             الحركة ,  الذاكرة  }  

 

يقول الله سبحانه و تعالى: 

          [  وهو الذي يتوفاكم بالليل و يعلم ما جرحتم بالنهار, ثم يبعثكم فيه ليقضى أجل مسمى,

           ثم إليه مرجعكم  ثم ينبئكم بما كنتم تعملون . ]

                                                                             صدق الله العظيم . سورة الأنعام ,  الآية 60 . 

 

             يتوفى   = يميت  ــ

             جرحتم = كسبتم فيه بجوارحكم , عملتم .

             يبعثكم  = يرسلكم, يوقظكم ــ

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

9 ] تعريف العمل [    Le  travail] :

 

 

  يقول الله سبحانه وتعالى: [  وما تكون في شأن وما تتلو منه من قرآن ولا تعملون من عمل إلا كنا

                             عليكم شهودا إذ تفيضون فيه. ]

                                                                                صدق الله العظيم . سورة يونس ,الآية 60 .

. تعريف:  

 

   عمل  الإنسان:   هـو كل ما يفعله أو يقـوم به  أو يكسبه  الإنسان بجوارحه , خلال فترة محددة من

                         الزمن  t.                         

 

   عمل  )الإنسان )  = عمل (   الجسم 1  +   الجسم 2   )  

                          =  عمل  )الجسم(1     +    عمل) الجسم 2 )  .   

 

. انتباه :

 

  > العلاقة ( + ) في المعادلة  [  عمل الإنسان =  عمل  )الجسم(1  +  عمل) الجسم 2 )  ]  هـي حلقة

rondelle        من جملة حلقات علاقة الزواج, أو بتعبير آخر :

      هي رابطة جزئية partielle   من بين روابط علاقة الزواج " الإنسان = الجسم1  +  الجسم2" .

   

 > مقاربة : 

      ++++++++++++   =  +  علاقة الزواج   , حيث ’ + ’ = رابطة جزئية  .

 

 

.  ملاحظات أساسية :

 

1 ]  الإنسان  [\\ الجـن ] حـر تماما في سلوكه  وعمله , ولذلك خلق الله سبحانه وتعالى الجنة و النار ,

     ليجزي كل نفس بما كسبت يوم القيامة وهم لا يظلمون.

     يقـول الله سبحانه وتعالى : [  فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره, و من يعمل مثقال ذرة شرا يره . ]

                                                                             صدق الله العظيم, آخر سورة الزلزلة.

 

    أنظـر "بسط لتعريف أساسي" و كذا "ملاحظات حول العمل" لاحقـا . 

 

 

2 ]  قد يكون عمل الإنسان حـسـنـا , كما قد يكون  سـيـئـا. 

ــ مثال لعمل الجسم1 الحسن: الكلام الصادق,  مساعـدة الضعفاء, الرياضة, تنفيذ الوعـد الحسن ــ 

ــ مثال لعمل الجسم2 الحسن: الصبر وسعة الخاطر,  الإخلاص , ذكر الله  سبحانه وتعالى , الأمل .  

ــ مثال لعمل الجسم 1 السيئ :  الخيانة, السرقة, الكذب, الغش, الجرائم ـ   

ــ مثال لعمل الجسم 2 السيئ :  الحسد, الرياء,  الترفع و الكبرياء,  كتمان شهادة الحق ــ

 

 

3 ]  يقـول الله سبحانه وتعالى :

                   ــ [  إن تبدوا خيرا أو تخفوه , أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا .]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة النساء, الآية 147 .

 

                  ــ [  و ذروا ظاهر الإثم و باطنه. إن الذين يكسبون الإثم سيجزون بما كانوا يقترفون. ]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة الأنعام , الآية 120 .

 

                                 ظاهر الإثم=  ما يعمله الإنسان من سوء [ إثم الجسم1]

                                 باطن الإثم =  ما ينوي الإنسان عمله من سوء [ إثم الجسم2]

 

                                الإثم ؟

                                          قال النبي, صلى الله عليه وسلم:

                                        [ الإثم : ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس.]

                                              رواه ابن أبي حاتم .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

10   ]   تعريف الرؤيا [     définition  du  rêve  et vision ]  :

 

 

 1  ]  لدينا : 

         الإنسان / فترة النـوم   =   الجسم1 / فترة النـوم     +      الجسم2  / فترة النـوم  .   

      

         وأثناء فترة النـوم عمل الجسم1 ضعيف جدا:  

                                                             عمل ( الجسم1/  فترة النـوم )  ~  0   .

 

 

         وبالتالي :  

        عمل ( الإنسان/ فترة النوم )  =   عمل ( الجسم1/ فترة النوم )  +   عمل ( الجسم2/ فترة النوم )

                                             =         0        +       عمل ( الجسم2  / فترة النوم ) 

 

         فإذا اعتبرنا: عمل ( الجسم1 /  فترة النـوم ) =  0   [  أي منعدم  ]

                                         ==>  عمل ( الإنسان/ فترة النوم)   =    عمل ( الجسم2/ فترة النوم)

 

                                    ==>   الإنسان/ فترة النوم =  الجسم2 /  فترة النوم.

                                                               [ لأنه :   عمل( A ) =  عمل(B  ) <==> A  =  B     ]

                                                                  

      مبدأ أساس:

        الإنسان/ فترة النوم =  0  +     الجسم2 / فترة النوم.  

                                                   حيث :   0 =  مرجع reference للجسم2 .

 

 2  ]  أثنـاء نوم الإنسان :

                أولا ] تنفصل علاقة الزواج ( + ) بين الجسم1 و الجسم2  ,  

          ثانيا ] يتحرر الجسم2 مـن  الجسم1 ,

                ثالثا ] ينتقـل الإنسان النـائم  [  الإنسان النـائم  =  الإنسان/ فـتـرة النـوم ] 

 

                                                من :    الفضاء 1   ــــــــــ<   الفضاء الآخــر  ,  

                                                           الزمـن1    ــــــــــ  < زمـن الفضاء الآخـر ,  

                                                           المحيط 1   ــــــــــ  < المحيط  الآخـر ,  

                                                        و المنطق1    ــــــــــ<  منطق الفضاء الآخـر .

 

                                                           [ وهذا  بإذن الله العزيز الحكيم ]  

 

 

3  ]  التعريف  :

 

       الرؤيا [ أو ما يراه النائم ] : هي ما يعيشه الإنسان النائـم  في الفضاء الآخر أثناء فترة النوم .

       رؤيا الإنسان : هي  حياة ( الإنسان النائم ) ضمن الفضاء الآخـر .

 

       رؤيا الإنسان  =  حياة (0  + الجسم2 ) / الفضاء الآخـر .

                        =  حياة ( 0  ) / الفضاء الآخـر  +   حياة ( الجسم2 ) /الفضاء الآخـر  .

 

       أنظر تعريف الحياة ضمن ملف الحياة , الموت وقصص (1) .

                                                                   

    

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

11 ] ملاحظات أساسية :

 

 

0 ] لاستيعاب و تفهم معنى الرؤيا بالمنطق الأساس , أي  فهمها أثناء اليقظة ,  يجب أساسيا و ضروريا

     الأخذ بمنطق الفضاء الآخر ومحيط  الآخر وزمن الآخر[ أنظر ’أفكار وآيات’ لاحقا].

 

1 ]  لدينا  أثناء النوم :   عمل ( الجسم1 /  النـوم )  ~   0  .

                           و عمل ( الجسم1 )  و رغم صغره  فـهـو غير منعدم ,لأن (تنفـس الجسم1)  يعمل .

 

2 ]  نقصد بالفضاء الأساس  [ أو  الفضاء الواقع  أو الفضاء المادي ] :  فضاء الجسم1  .

   وبالعالم الآخر أو الفضاء الآخر: العالم الذي ينتقل إليه الجسم2  أثناء مرحلة النوم .

   والمنطق1 :  منطق الإنسان ضمن الفضاء الأساس .

   والمحيط  حال  و وسط  وظروف الإنسان.

 

3 ] الفضاء الآخر ليس فضاء آخرا واحدا, بل فضاء آخر من جملة فضاءات أخرى كثيرة ومتعددة.

 

4 ] يقـول الله سبحانه و تعالى :

                    [ الله يتوفى الأنفس حين موتها, والتي لم تمت في منامها .

                  فيمسك التي قضى عليها الموت و يرسل الأخرى إلى أجل مسمى. إن في ذلك لآيات

                  لقـوم يتفكرون . ]

                                                                               صدق الله العظيم . سورة الزمـر , الآية 38 .

 

 

                        الله سبحانه وتعالى يقبض ’النفـس’ حين الموت و حين النوم ,

                        فحين النوم    :   الإنسان   =   0   +    الجسم2      , حيث : || 0 || ~  0.

                        وحين الموت :   الإنسان   =              الجسم 2 .

                        أنظرتعريف الموت’ ضمن الحياة , الموت وقصص  ( I ).

 

5 ]  قال النبي, صلى الله عليه وسلم:

                      [  كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب , منه خلق  وفيه يركب . ]      

                                                                               رواه مسلم , الحديث 7415.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

12   ]  تعريف اليقظة [    le  réveil ]  :

 

 

نعني باليقظة  وقت استيقاظ الإنسان من نومه.

 

يقظة  الإنسان هـي :  

     أولا ]  انتقال [ أو سـفـر ] الجسم2  من :  الفضاء الآخر ـــــــــــ  <الفضاء الأساس 

                                                             الزمـن الآخر ــــــــــــ<  الزمن1      

                                                             المحيط الآخـر ـــــــــــ  < المحيط 1 ,  

                                                          و المنطق الآخر ــــــــــــ<  المنطق1   

  

          ثانيا ]  زواج  [ قران أو اقتران  ] الجسم 2 بالجسم1 مجددا, بإذن الله  سبحانه وتعالى . 

 

                   بمعنى : الإنسان  =  الجسم 2   +     الجسم 1    

                                             [ انتباه: في هذه المرحلة يكون بصر الجسم2 يعمل بتواز مع

                                                  بصر الجسم1, فقد يرى الإنسان المستيقظ أشياء لا تمت للواقع بصلة]

 

                                         =    الجسم 1    +     الجسم 2 .

                                             [ انتباه: يطغى بصر الجسم1 ويهمل بصر الجسم2 ]

                                              لأن ’+’ هي علاقة تبادلية  :  A+ B<==> B+ A .

 

 

ملاحظات أساسية:

. كان النبي , صلى الله عليه و سلم , إذا  استيقظ من نومه قال :

                                 [  الحمد لله الذي عافاني في جسدي, و رد علي روحـي, و أذن لي بذكره . ]      

                                                    صحيح الترمذي , الحديث 3 \ 144 .

.الانتقال لليقظة ليس بالضروري  متصلا continue .

.لاحظ الآية الكريمة 60 من سورة الأنعام, المقاربة الحكيمة: النـوم ~ الموت

                                                                              الاستيقاظ ~ البعث أو الانبعاث.

 

   أنظر :’الانبعاث’ ضمن ملف الحياة , الموت وقصص ( I ).

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

13  ]   تعريف البصر [ voir ]      :

 

 

البصر لدى الإنسان هـو كل ما يراه الإنسان .

 

بصر ( الإنسان )   =  بصر(  الجسم1   +    الجسم2  ) 

                        =  بصر( الجسم1 )  +   بصر( الجسم2 )   

                        = البصر 1     +     البصر 2 .       

 

أمثلة :

 

مثال للبصر1 :  مشاهدة مسرحية,  فـيـلـم .

مثال للبصر2 / الفضاء الآخر  :  بصر الإنسان أثناء الرؤيا .                                     

 

يقـول الله سبحانه وتعالى: ــ [ فلا أقسم بما تبصرون, وما لا تبصرون, إنه لقول رسول كريم . ]

                                                                        صدق الله العظيم . سورة الحاقة , الآية 38 .

 

                                       لا أقسم  =  لا داعي لأن أقسم  ــ

 

                                ــ [ وإن تدعوهم إلى الهدى لا يسمعوا, وتراهم ينظرون إليك وهم لا يبصرون.]

                                     

                                                                         صدق الله العظيم . سورة الأعراف, الآية 197 .

 

                                      ينظرون إليك =  ينظرون  بالبصر1

                                      لا يبصرون  = لا يبصرون بالجسم2 .

 

 

                                ــ [ ومنهم من ينظرون إليك ,أفأنت تهدي العمي ولو كانوا لا يبصرون.]       

                                                                         صدق الله العظيم . سورة يونس , الآية 204 .   

 

                              العمي:  عمى الجسم2  ضمن فضاء الصراط المستقيم ,

                                                      أنظر فضاء الصراط المستقيم لاحقا.

 

 

انتباه :

أثناء اليقظة, تطغى قدرات الجسم1 على قدرات الجسم2, وأثناء الرؤيا تطغى قدرات الجسم2 و تتحكم.

وهذا من فضل الله و رحمته سبحانه وتعالى علينا.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

14   ]  السمع  [    entendre  ]  :

 

 

تعريف :

 

السمع لدى الإنسان :  هـو كل ما يسمعه الإنسان من أصوات .

 

سمع ( الإنسان)    =  سمع ( الجسم1  +  الجسم2  )

                       =   سمع ( الجسم1)   +   سمع ( الجسم2 )

                       =   السمع 1      +      السمع 2 .

 

                                    حيث :   

                                    السمع 1 =  سمع ( الجسم1)  , ويعمل ضمن الفضاء الأساس,

 

                                 و السمع 2 =  سمع ( الجسم2) ,

                                                   و يعمل ضمن الفضاء الآخـر , وبصفة خاصة البعد الآخـر.

                                                 [ تعريف :

                                                  البعد الآخـر هـو فضاء آخـر حـقـيـقـي متقابل و متشابه للبعد

                                                  الأساس .  

                                                      أنظر’ البعد الآخر’ ضمن ملف الحرب La guerre éternelle ]

                                                            

 

يقـول الله سبحانه و تعالى :  [  ومنهم من يستمعون إليك ,أفأنت تسمع الصم ولو كانوا لا يعقلون,

                               ومنهم من ينظرون إليك ,أفأنت تهدي العمي ولو كانوا لا يبصرون . ]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة يونس , الآية 204 .   

 

 

                               يستمعون إليك= يسمعون بالجسم1

                               الصم = لا يسمعون بقلوبهم , لا يسمعون بالجسم2

                                    ينظرون إليك = ينظرون إليك بالبصر1   

                               لا يبصرون = لا يبصرون بقلوبهم , لا يبصرون بالبصر2 .

                              

أمثلة :

> مثال  للسمع1:    الاستماع  للموسيقى , للأصوات .

> مثال  للسمع 2:  السمع  أثناء  الرؤيا, وسوسة الشيطان الملعون.

 

انتباه 1  :

.يقـول الله سبحانه و تعالى : [  وإذا قرأ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمـون . ]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة الأعراف , الآية 204 .   

 

                                     استمعوا  : اسمعوا, استمعوا له  بالجسم1 ,

                                     أنصتوا   :  اسمعوه بقلوبكم , اجتهدوا في الاستماع بالجسم2 ,

 

   لاحظ أنه التركيز على الاستماع للقرآن الكريم و محاولة تدبر آياته ينمي لدينا السمع2 .

. يختلف البصر [ كذلك السمع ] من إنسان لآخـر , لأنه , وحتى إن كان هناك تشابه بيولوجي بين

    الإنسانA  و الإنسانB  [ بمعنى  تشابه الجسمA1  بالجسمB1 ]  فليس هناك بالضرورة تشابه بين

    الجسمA2 و الجسمB2 ضمن الفضاء الآخـر . 

. حينما نقول"الفضاء الآخر" فنحن نعني فضاء من جملة الفضاءات التي ينتقل إليها الإنسان النائم .

انتباه 2  :

 

>يشوش الشيطان الملعون مسامع الجسم2  ويوحي له,ويجب ويلزم على الإنسان إن وجد ذلك ذكر الله

  سبحانه وتعالى , وإذا قرأ القرآن,

  يقـول الله سبحانه وتعالى :[  فإذا قرأت القران فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم . ]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة النحل, الآية 98.   

 

                                   أنظر:  الوقر2-  / الشقاق والخيانة الزوجية / ملف الدائرة.

 

>يقـول الله سبحانه وتعالى : [  لنجعلها لكم تذكرة تعيها أذن واعية . ]

                                                                         صدق الله العظيم . سورة الحاقة, الآية 12   

 

                                   فالأذن الواعية وحدها من تسمع وتعي و تفرق بين الكلام الحق والباطل.

                                  

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

15   ] الكلام [ parler ]  :

 

 

تعريف :   

 

الكلام لدى الإنسان :  هـو كل ما يقـوله و يتحدث به الإنسان من حوارات  و أصوات .

 

كلام ( الإنسان)  =  كلام (  الجسم1  +  الجسم2  )

                     =   كلام ( الجسم1)   +    كلام ( الجسم2 ).

 

                             حيث :   

                           ــ  كلام ( الجسم1) :  و يسمى كذلك ’ النطق’ , وهـو كلام الإنسان بصوت

                                                            محسوس مسموع , وهـو يعمل ضمن الفضاء الأساس ,

 

                          ــ  وكلام ( الجسم2 ):  هو كلام الإنسان في نـفـسه [في قلبه], فهـو يعمل ضمن

                                                        الفضاءات الأخـرى , وبصفة خاصة ضمن البعد 2 , 

                                                        ويسمى أيضا ’الذكـر’ أو’ مناجاة الـقـلـب’ . 

                                                            

                             [ تعريف :  

                       ’الذكـر’  =  كلام ( الجسم2).

                                  = مناجاة الـقـلـب.

 

                              و’ذكر الله’: هي مناجاة الإنسان ربه عز وجل(في نفـسه) بذكر من أذكار النبي

                                               صلى الله عليه وسلم أو الصلاة (في نفـسه)

                                               أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم( في نفـسه) أو قراءة

                                               ما تيسر من القرآن الكريم (في نفـسه). ]

                                         

                               يقـول الله سبحانه و تعالى :

                              ــ [  واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال

                            ولا تكن من الغافليـن .]

                                                               صدق الله العظيم . سورة الأعراف , الآية 205 .

 

                             ــ [  الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله , ألا بذكر الله تطمئن القلوب .]

                                                               صدق الله العظيم . سورة الرعد , الآية 28 .

 

                                 ’ القلب’  = ’النفس’  = الجسم2 , [  أنظر تعريف ’ القلب ’ لاحقا  ]    

 

                             ــ [  وأسروا قولكم أو اجهروا به, انه علين بذات الصدور .]

                                                               صدق الله العظيم . سورة الملك , الآية 13 .

               

أمثلة :    

 

  >  مثال للكلام1\ الفضاء الأساس:  الحوار , الغناء .

  > مثال  للكلام 2\ الفضاء الأساس:  لأسباب معينة , قد يتناقش الإنسان  مع ’نفسه’ بصوت مرتفع .

     مثال  للكلام 2\ الفضاء الآخـر:  ــ  كلام الإنسان النـائم  أثناء الرؤيا  .

                                              ــ مناجاة الإنسان ربـه أثناء فريضة الصلاة  .

                                              ــ ذكر الله سبحانه و تعالى .

 

ملاحظات أساسية:   

. أركان الإسلام خمسة,  منها فريضة الصلاة .

   في صلاة الصبح  تكون قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم بالجهر من القـول , أي بصوت محسوس.

    بينما صلاة الظهر والعصر تكون قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم بالسـر من القـول,

    أي بدون صوت محسوس .    

    أما صلاة المغرب والعشاء, فالركعتين الأوليين تكونان بالجهر من القول و الثالثة و الرابعة بالسر من القـول.

    وهذا بالنسيبة للرجال, أما النساء فالصلاة تكون بالسر من القول, وإذا تشوش التركيز, فلا بأس من الذكر

    بصوت محسوس.

.إذا ذكرت الله في نفسك, فلا تحرك شفتيك, فالذكر يكون في سريرة القلب, و إن اختلط عليك الأمر فاقرأ  

    بصوت هادئ .        

. قال النبي صلى الله عليه وسلم : [  إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم  تعمل به أو تكلم .]

                                                                                        رواه البخاري ومسلم.

. أنظر:  التخاطرtélépathie  \ ملف  الدائرة  Le cercle .  

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

16  ]  تعريف النوم [  ?   Qu’est  que  dormir]   :

 

 

النـوم : هـو’قنطرة’arc ,pont   تربط  الـفـضـاء الأساس  بالـفـضاء الآخـــر , و يلزم على الإنسان

           اجتيازها  [ أو تجاوزها ] حتى يتسنى له الانتقال من الفضاء الأساس إلى  الفضاء الآخـر .

 

 

           [  الـفـضـاء الأسـاس  ]\\\\\\\\ الـنـوم \\\\\\\\\[   الـفـضـاء الآخـــر  ]

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

17   ]  قنطرة النوم [    ]    :

 

 

 ــ للانتقال من الفضاء الأساس إلى الفضاء الآخـر يجب اجتياز [ أو تجاوز ] جميع درجات marchesــ

   ’ القنطرة’.

    وهذه الدرجات هي  مرتبات إلغاء قـوى جوارح ( الجسم1)  .

 

                [  تعريف أساسي :

                  > جوارح ( الجسم1) :  هي جملة ــensemble  خصائص وقدرات الجسم1 .

                     جوارح ( الجسم1) = {  البصر(1)  , السمع (1)  , الشعور( 1) , الوعي( 1),  ... }

 

                  > كذلك :

                     جوارح ( الجسم2) = {  البصر(2)  , السمع( 2) , الشعور(2) , الوعي (2) ,... }  ]

 

 

 ــ  مثال  :  

 

    إلغاء قـوة ( البصر1 )  =  درجة [ أو خطوة ]  أولى في سلم ’القنطرة’,

    إلغاء قـوة ( الحركة1 ) =  درجة ثانية في سلم  القنطرة  ,    

   [...]

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

18   ]   نقط أساسية[ ]  : 

.  لدينا  :

   خطوات steps اجتياز’ القنطرة’  <==> مراحل انفصال [  أو تحرر] الجسم2 عـن الجسم1 .

 

                                              <==> مراحل انفصال حلقات أو روابط سلسلة الزواج

                                                          النسبية partielle .

. انتباه : 

    [  تذكير :   الإنسان \ مرحـلة الـنـوم   =    0    +    الجسم2  ]  .

 

     فقد يتوقف الإنسان النائم وسط ’ القنطرة’,

                  [ يقول الله سبحانه وتعالى: [وما تشاءون إلا أن يشاء الله, إن الله كان عليما حكيما .]

                                                                                صدق الله العظيم, سورة الإنسان, الآية 29.] 

 

    و بالتالي يظل واقفا بين الفضائين : الفضاء الأساس و الفضاء الآخـر لمدة من الزمن,

   

   > فإذا كان قريبا من الضفة الأخرى , فإنه يكون باستطاعته مشاهدة فضاء أو فضاءات  أخرى , دون

       أن يتدخل في القيام باحدى ’ الأدوار’  ,

 

   > أما إذا كان الإنسان النائم  بعيدا [ إلى حدود ما ] من الضفة الآخرى, فإنه يظل نائما دون أن يحلم

         أو يرى شيئا [   ] .

.  قد لا يجتاز الإنسان أثناء النوم جميع درجات ’ القنطرة’ , فتكون لديه نصف الرؤيا .

. قد يجثم الشيطان الملعون فوق صدر الإنسان أو قربه فيعرف الفضاء حيث يوجد الجسم2, من هنا كانت

   الأحلام المزعجة.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

19  ] الرؤياوالفضاءات الثلاث [espaces et types de rêves   ]  :

 

 

قال رسول الله محمد, صلى الله عليه وسلم:  [  الرؤيا  ثلاثة :  فــرؤيا  الصالحة  بشرى من الله , 

                                                                              و رؤيا تحزيـن الشيطان ,

                                                                              و رؤيا مما يحدث المرء نـفـسـه  . ]

                                  

                                               رواه مسلم , أنظر الحديث 5905 .

 

 

وبالتالي, توجد ثلاث  أنواع من الفضاءاتespaces   أو العوالم التي يمكن للإنسان النائم دخولها أو اختراقها 

أثناء فترة النوم, بإذن الله سبحانه وتعالى, وهي :

                1 ]   فضاءات أخرى حقـيقـية و صادقة .   

                                                     

                2 ]   فضاءات  أخرى مزورة  مزيفة و كاذبة  ,  

                                                       [  وهي من صنع و تمثيل الشياطين , لعنهم الله  ]

                                                                                 

                3 ]   فضاءات أخرى غير حقيقية , وخيالية fictif ــ

                                                       [  و هي من صنع  خيال الإنسان  imagination  ــ

                                                          و ما يراود ’نفـسه’ من خيالات و وساوس الحياة  ]           

 

 

ملاحظات :

.  توجد فضاءات أخرى حقيقية متعددة, من بينها : 

> فضاء’البعد الآخـر’ [  أنظر ملف الحرب  صراع الخير والشر  ]

 

> فضاءات ما بعد الموت , وهما على نوعـيـن:ــ فضاء عباد الصالحين [ أنصار الله ] 

                                                          ــ فضاء عباد غير الصالحين

  وفضاء الصالحين بدوره نوعان: فضاء الصالحين من الإنس و فضاء الصالحين من الجـن.         

  كذلك فضاء غير الصالحين.

 

> فضاءات الغيب, ولا يعلم غيب السماوات والأرض و ما بينهما إلا الله , منها سماوات الملائكة عليهم السلام.

   فضاء الصراط المستقـيـم [ أنظر لاحقا ].

.فضاءات خيال و وساوس الإنسان والحياة ,

.  يمكن للإنسان أثناء نومه الانتقال إلى فضاء ما بعد الموت ,  أو فضاءات X  [ فضاءات فوق الزمن]

      لكون الجسم2 :  غير مرتبط بالزمن .

      كما يمكن للشيطان الملعون التصور في هيئة الميت وإدخال الإنسان النائم فضاء التحزين  والخرافة.

      أنظر : ’كم عمرك؟’ ــ ’البرزخ’ / ملف الحياة , الموت وقصص( 1 )    .

. الانتقال  من الفضاء الأساس  إلى فضاء آخـر ليس بالضرورة متصلا  continue, كما ليس بالضرورة

     عند اليقظة يجتاز الإنسان النائم نفس ’ القنطـرة ’ للعودة لفضاء1 .

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

20  ] فضاء الصراط المستقيم[  ] :

 

 

أول سورة في القـرآن الكريـم [ العلم العظيم ] سورة الفاتحة .

يقـول الله سبحانه وتعالى :

                 [ بسم الله الرحمان الرحيـم,

                   الحمد لله رب العالمين, الرحمان الرحيم, ملك يوم الدين, إياك نعبد وإياك نستعيـن,

               إهدنا الصراط المستقيم: صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين.]

                                                                              صدق الله العظيم , سورة الفاتحة.

 

الصراط المستقيم:

 

الصراط المستقيم= الإسلام,

 

                     = طاعة الله و رسوله محمد صلى الله عليه وسلم.

                        وطاعة الله هي القـرآن الكريم, وطاعة محمد صلى الله عليه وسلم هي إتباع سنته

                        صلى الله عليه وسلم.

 

فضاء الصراط المستقيم:

 

فضاء الصراط المستقـيـم: هـو فضاء قـويم حقيقي وحيد يسوده الحق, فيه تتحقق الرؤيا الصادقة, فيه تظهر 

                                 الأشياء [ الصور, الأجسام, الأعمال , الأسباب] على حقـيقـتها.

   

قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم :

              [  ضرب الله مثلا صراطا مستقيما, وعن جنبتي الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة ,وعلى

              الأبواب ستور مرخاة ,

              وعلى باب الصراط داع يقول:" أيها الناس, أدخلوا الصراط المستقيم جميعا, ولا تتفرجوا",

              وداع يدعو من جوف الصراط, فإذا أراد الإنسان أن يفـتح شيئا من تلك الأبواب

              قال: " ويحك, لا تفتحه, فإنك إن تفتحه تلجـه".

              فالصراط  الإسلام , والسوران حدود الله , والأبواب المفتحة محارم الله ,

             وذلك الداعي على رأس الصراط كتاب الله , والداعي من فوق الصراط واعظ الله في قلب

             كل مسلم .]

                                                                        رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي .

 

 

انتباه  :

يجب على كل واحد إتباع ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وعدم الميل أو الزيغ عنه, فعند ذلك يسقط

الإنسان والجـن في فضاء من فضاءات  تحزين الشيطان الملعون ويكاد لا يتحرر أبدا , إلا بإرادة عازمة

ورحمة من الله سبحانه وتعالى الرحمان الرحيم.   

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

21  ]  الرؤيا الصالحة  و الرؤيا السوء  [ rêve   et  cauchemar      ]  :

 

 

قد’ يرى’ الإنسان أثناء نومه > رؤيا صالحة طيبة, وقد تكون حقيقية كما قد تكون غير حقيقية.

                                    > أو رؤيا مزعجة, محزنة, وقد تكون حقيقية كما قد تكون غير حقيقية.

 

 

يقـول النبي صلى الله عليه وسلم:  [  الرؤيا الصالحة من الله  والرؤيا السوء من الشيطان .

                                            ــ  فـمن رأى رؤيا فكره منها شيئا, فلينفـث عن يساره و ليتعوذ بالله من

                                                الشيطان, لا تضره, ولا يخبر بها أحدا.

                                            ــ  فإن رأى رؤيا حسنة, فـلـيبشر, ولا يخبر إلا من يحب . ]   

 

                                                     رواه مسلم ,  الحديث 5902  .

 

 

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

22   ]  الأرق  [  Insomnie    ]  :

 

 

بسبب القلق والتوتر ,قد يصاب الإنسان بالأرق.

 

عن زيد بن ثابت رضي الله عنه, قال:" أصابني أرق من الليل, فشكوت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه

وسلم فقال:  

     [ قل" اللهم غارت النجوم, وهدأت العيون , وأنت حي قيوم, يا حي يا قيوم, أنم عيني وأهدئ ليلي". ]   

                                                     رواه الطبراني .

 

 

أنظر: القلـق / ملف الحرب: صراع الخير والشر.

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

23  ]  تعريف  الشخصية  [  La   personnalité     ]  :

 

 

شخصية الإنسان    : هي  بنية و هـيئة الجسم 2 .  

 

 

سؤال:

هل سبق أن نظرت لنفسك في المنام ؟

 

جواب:

 

إذا كانت الرؤيا حقيقية فذاك هو جسمك2 , أما إذا كانت الرؤيا من صناعة الشيطان البائس فلست أنت.

من هنا كانت ضرورة ذكر الله سبحانه وتعالى قبل النوم.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

24   ]  تعريف الرغبة  [ vouloir   ]  : 

 

 

تعريف :

 

رغبة  الإنسان  : هي  ما يبتغي  و يريده   و يرغب فيه الإنسان .

 

رغبة ( الإنسان )  =  رغبة ) الجسم1  +    الجسم(   2 

                       =  رغبة ) الجسم1 )      +     رغبة) الجسم( 2   .

                       =  الرغبة 1      +     الرغبة 2   .

 

                     حيث:  الرغبة 1 = رغبة )الجسم1) , وهي  رغبة الإنسان المادية ــ البيولوجية.    

                            والرغبة 2 = رغبة (الجسم2)   هي رغبة الجسم النفسية المعنوية.

 

 

بعض الأمثلة:   

 

مثال لرغبة (الجسم1):    أرغب  في شرب  القهوة  ــ  النوم  ــ الرياضة  ــ     

مثال لرغبة ( الجسم2) :  أرغب  في سماع  الموسيقى  ــ  رؤية فيلم  ــ الخروج للنزهة  ــ

 

 

ملاحظة:

 

ــالرغبة’ ليست هي ’الإرادة’, رغم كون"أرغب في شرب  القهوة" = "أريد شرب القهوة".

 

ــ يقـول الله سبحانه وتعالى:

                   [ إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات الفردوس نزلا, خالدين فيها لا يبغون عنها

                 حولا.]

                                                                              صدق الله العظيم, سورة الكهف,الآية 102.

                    لا يبغون = لا يرغبون

                 حولا    = تحولا وانتقالا من شدة حبهم لها.

 

                 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

25  ]  تعريف الشعور [sentir   ]  :

 

 

الشعور لدى الإنسان : هـو كل ما يحسه ويشعر به الإنسان  .

 

شعور( الإنسان )    =     شعور (  الجسم1   +     الجسم2  )  

                         =     شعور( الجسم1)   +  شعور ( الجسم2 ) .

                         =     الشعور1   +  الشعور2.

 

                              حيث :     الشعور1  =   شعور( الجسم1) : وهو شعور ملموس مادي  

                                           الشعور2  =   شعور ( الجسم2 ) : وهو شعور معنوي نفسي روحي.

 

 

أمثلة:

مثال للشعور 1:   الشعور بالحرارة, اللمس , المذاق  ـ

مثال للشعور 2:  الشعور بالخوف, الاطمئنان, السـرور, القـلـق, الإعجاب  ــ

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

26  ]  وحدة قياس قوةالجسم2  [unité de mesure de L’autre    ] :

.  تقاس  درجة  قـوى الجسم 2  [ \\ قـوى الظل ]  بـعدد الأجنحة wing .

.  لدينا : 

    قـوى الجسم2  = { قـوة ( الشعـور2 ) , قـوة ( الرغبة2 ) , قـوة( العمل2 ) , قـوة ( البصر2 ), ... }

 

  [ وكذلك ,     

    قـوى الجسم1  = { قـوة ( الشعـور1 ) , قـوة ( الرغبة1) , قـوة( العمل1) , قـوة ( البصر1), ... } ]

 

    ولدينا :

 || قـوى الجسم2 || =  || قـوة ( الشعـور2) ||  +  ||  قـوة ( الرغبة2 ) ||  +  || قـوة( العمل2 ) || + ...  

 

                                                        [  حيث : ’ ||   ||’ =   المسافة  distance ]

 

.  لدينا :

   4 أجنحة  >   || قـوة ( الشعـور2 ) ||   >   0    , مثلا:  || قـوة ( الشعـور2 ) ||   =  1.5  أجنحة.

                                                                      

   4 أجنحة  >   ||  قـوة ( الرغبة 2 ) ||   >  0   

   4 أجنحة  >   ||  قـوة ( العمل 2 )  ||   >   0      [  حيث : >  =  أصغر أو يساوي ]

                                                                  

 [...]

.  تعريف :

    تسمى قـوة 4- أجنحة لجميع قوى الجسم 2 ’قـوة الأسـد’.

.  تتغير درجة قـوى الجسم2  حسب تغيـر الزمـن1t )  )  و المكان1x , y ,z )  ) M  ,  و حالة الإنسان

    البيولوجية, أي  حالة الجسم1 ( bio )   [  لأن الجسم 2 ملتحم بعلاقة الزواج   بالجسم1  ]  ,

    وحالة الجـو [ أو  المحيط  ]   ( atm ) atmosphère لدينا إذن : 

 

               (bio; atm  t ;  M ;  ) || قـوة ( الشعـور2 ) ||  =  || قـوة ( الشعـور2 ) ||

 

               (bio; atm  t ;   M; ) ||  قـوة ( الرغبة 2 ) ||  =  ||  قـوة ( الرغبة 2 ) ||  

 

               (bio ; atm  t ;  M;  ) ||  قـوة ( العمل 2 )  ||  =  ||  قـوة ( العمل 2 )  ||  

                                                                                              ...  

.  بعض الأمثلة :

      

>  تغير المكان1 x , y ,z )  ) M  : يختلف شعور الإنسان [ شعور الجسم2 ]  من وسط  بيته  إلى

                      وسط  المقهى أو وسط  الطبيعة , الجبال .

 

>   تغير الزمـن1(: تختلف رغبات الإنسان [ رغبة الجسم2 ]  خلال الأوقات  [ الصباح و المساء ]

                      و المناسبات [  ] .

 

>   تغير الحالة البيولوجية(bio  ): تختلف القـوة المعنوية للإنسان [ عمل الجسم2 ]  بسبب قلة النوم ,

                     العمل المتعب , الصحة - المرض البيولوجي - الفيزيائي.

 

>   تغير حالة الجـو(atm ): تختلف رغبة و حماس الإنسان [  رغبة الجسم2 ]  باختلاف الجـو المحيط

                     بالإنسان [ مثل  :جـو الطقس (المطر, الثلج, الرياح,الشمس), جـو الأصدقاء, جـو  العائلة ] .

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

27  ]  الحساسية  [   sensibilité    ] : 

 

 

حساسية  الإنسان  :   هي  مـدىamplitude  قـوة شعور الجسم 2  .

 

حساسية ( الإنسان )  =   ||  شعـور ( الجسم2 )  ||   .

                             

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

28   ]   هلوسة[ hallucination  et  apparition    ]     :

.  تذكير :

                 بصر ( الإنسان )   =  بصر ( الجسم1 )  +   بصر( الجسم2  )

                 سمع  ( الإنسان )   =  سمع ( الجسم1 )   +   سمع ( الجسم2 ).

.  تعريف :

     الهلوسة:  هي ظهـور أو حضور صورة image  أو صوت أو مشهد خيال عابر أثناء اليقظة,

                  ولا علاقة له بالواقع.

. انتباه1 :

    إذا كان الإنسانA  يرى أثناء اليقظة أشياء [  أو يسمع أشياء ] هي غير موجودة في  الفضاء الواقع ,

     فهناك احتمالين اثنيـن:

   ــــــ>  ما يراه [ \ يسمعه ] الإنسان A  هـو حقيقي , وهـو من فعل أو تمثيل الجـن [ رآه  أو يراه بصر

           الجسم2, سمعه أو يسمعه السمع 2 ].

 

  ــــــ> أو ما يراه [ \ يسمعه ] الإنسان A غير حقيقي, وهـو من صنع و تمثيل فكره و خاطره.

 

  في الحالات جميعا, يجب ذكر الله سبحانه وتعالى وحده, فإن كان خيرا, فخيرا, فالجـن كالإنسان, منهم

  الصالحون ومنهم الفاسقون,

  و إن كان سوءا فإنه ينكشف ويزهق, فـلا يجب القلق , وذكر الله سبحانه و تعالى يذهب الحزن  ويحفظنا

  من الكيد و الشـر.

. انتباه2 :

  بدل الانزعاج لما قد تراه ولا يراه الآخرون [ أو تسمعه], يجب أن تتأكد أولا من حالتك البيولوجية, فقلة

  النوم مثلا تفضي إلى رؤية أوهام بسبب التعب, ثم إذا كان الجسم1 سليما فيجب أن تعلم أنك ذو خصائص

  مميزة تجعلك معرضا لقوى الجـن, فإن كانوا مسلمين, فهم لا يعتدون,  وأما إن كانوا فاسقين, فإنهم لا

  يستطيعون شيئا ولن يستطيعوا شيئا ,لأن الله خالق كل شيء سيدافع عنك شرط  أن تكون مؤمنا بالله وحده

  وغير مشرك به.

  أنظر : حليف الخير, تعريف الجن ,الخيال و إبطال كيد الساحر, الأهمية القصوى لإبطال السحر وكيد

           الساحر / ملف الحرب.

           أسئلة أساسية /  ملف المنظمة.

 

                                                                                                  

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

29   ]   الذاكرة  [    La  mémoire  ]  :

 

  تعريف :

 

  الذاكرة لدى الإنسان [  أو الوعي ] : هي كل ما يتذكره [ أو يذكره rappelle]  و يعيه الإنسان خلال

                                                فترة محددة من الزمن.

 

  ذاكرة ( الإنسان )   =   ذاكرة  (  الجسم1   +   الجسم2   )

                           =   ذاكرة ( الجسم1)   +    ذاكرة ( الجسم2 ) .

 

 

بعض الأمثلة :

  مثال لذاكرة( الجسم1)    :  ــ  لا أزال  أذكر رقم الهاتف ! 

                                    ــ  لقد كانت أحداث ليلة الأمس مخجلة حقا !

 

  أمثلة لذاكرة ( الجسم2)  : ــ يتهيأ لي  [  ]  وكأنني رأيت هذا المكان من قبل!  

                                    ــ و كأنني أعرفه  من قبل !  

                                    ــ  لقد رأيت و أنا نائمـة [  ]

 

ملاحظة : 

> يقـول الله سبحانه و تعالى:

                                  [  يومئذ يتذكر الإنسان, فأنى له الذكرى. ]

                                                                             صدق الله العظيم . سورة الفجر, الآية 25.

 

 

> فيما يخص ذاكرة الجسم2 , يجب التذكير دائما أنه يمكن  للجسم2 الانتقال إلى ثلاث أنماط من الفضاءات,

   لذلك, وكما سيتم بسطه لاحقا, يجب الاعتماد فقط على ذاكرة الجسم2 الحقيقية, بمعنى :

   ذاكرة (الجسم2)  =  ذاكرة ( الجسم2 )\ اليقظة   +   ذاكرة ( الجسم2) \ الرؤيا الحقيقية .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

30   ]  حاسة اللمس  toucher    ]     :

 

 

 

حاسة اللمس :  هي مقدرة لمس الإنسان للأجسام  و استنتاج بعض المعلومات حولها .

 

لمس الإنسان  (  ) =   لمس ( الجسم1  +  الجسم2 )  (  )  .

                        =   لمس الجسم1 (  )  +    لمس الجسم2 (  )  .

 

 

فالجسم1 يستطيع لمس الأشياء المادية الملموسة tangible , أي أجسام الفضاء الأساس [ الفضاء الواقع ] ,

بينما الجسم2  يستطيع لمس أجسام الفضاء الآخـر.

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

31   ]  الحقيقة والكذب   [La  vérité  et  le mensonge     ] :

 

 

مقدمة :

يقـول الله سبحانه و تعالى:

                        [  فذلكم الله  ربكم الحق, فماذا بعد الحق إلا الضلال ؟ فأنى تصرفون .]

                                                                              صدق الله العظيم, سورة يونس , الآية 31 .

 

الحقيقة:

   

الحقيقة : هـو ما يمكن التأكد من صحته  والبرهنة عليه حاليا أو مستقبلا بأدلة قاطعة و براهين صحيحة

            منطقية.

 

الضلال :

 

الضلال : هـو كل ما ليس صحيحا خالصا مؤكدا .

                                                                        

 

انتباه :

 

الحقيقة إن وجدت, هي حقيقة واحدة unique , و ما دونها كله باطـل .

و بصيغـة أخرى :  لكل سؤال يوجـد جواب صحيح واحد , و ما دون ذلك الجواب  كله خاطئ .

مثال  :

      [  1 + 1 =  2   ]   فالعدد ’2’  هو الجواب الصحيح  الوحيد للسؤال [  1 + 1  =   ؟   ] .

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 32   ]  لماذا الائتلاف والاختلاف ؟  [   amour  et  contraste  ] :

 

 

سؤال أساس :

 

متى يحصل الائتلاف ــ والتعاطف sympathie – coalition   بين العنصرين   A و B   ؟

 

الجواب :

 

يقـول رسول الله